مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 14 أغسطس 2020 09:07 صباحاً

ncc   

سباق حوثي على شراء العقارات وتحويلها إلى مساكن ومخازن أسلحة
بن عفيف يعزي باسل الخيلي بوفاة ابنته
معارك ضارية في خمس جبهات تكبد الميليشيات عشرات القتلى والجرحى
الانقلابيون متهمون بأنهم وراء اختفاء 68 طفلاً يمنياً خلال شهرين
الحوثيون يريدون الاستيلاء على نفط «صافر» مقابل السماح بصيانتها
العميد الركن عبدالقادر الجعري يتسلم رسميا قيادة اللواء 103 مشاة بعد تعيينه بقرار رئاسي
بيان صادر عن سفارة بلادنا لدى القاهرة بخصوص اختفاء الطفلة خديجة سمير
أخبار المحافظات

الأمطار الغزيرة تتسبب بأضرار بالغة في مخيمات النازحين بـ3 محافظات

السبت 01 أغسطس 2020 07:29 مساءً
مأرب (عدن الغد) سبأ نت:

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظات مأرب وأبين والضالع والمصحوبة بالرياح، بأضرار جسيمة في مخيمات النازحين أدت إلى جرف كلي أو جزئي في مساكن 2242 شخص كإحصائية أولية في المحافظات الثلاث.

وأوضح تقرير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين تلقت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، أن ارتفاع منسوب المياه في حوض السد بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب أدت إلى أضرار في مخيمات ( الصوابين، الورضة، ذنة العيال، أراك).

وبلغ عدد الأسر المتضررة في المخيمات المذكورة 1340 أسرة، من بين 4871 أسرة نازحة في المديرية التي يقيم فيها النازحون في تجمعات بمنطقة حوض السد.

وشملت الأضرار غرق مبان وجرف خيام وإتلافها وتهدم العشش لعدد 430 أسرة تضررت تضرراً كلياً و1000 أسرة تضررت جزئياً بالإضافة إلى تلف المواد الإيوائية وغير الغذائية لعدد 900 أسرة بشكل كلي و123 أسرة بشكل جزئي، في حين أن الأسر المتضررة بالمواد الغذائية جميعها تقريباً (1430 أسرة) ومثلها فيما يتعلق تلف الحمامات وشبكات الصرف الصحي وخزانات المياه. 

وفي محافظة أبين، تسببت الامطار التي هطلت الثلاثاء الماضي، بأضرار في مخيمات حصن شداد، باشحارة، دهل أحمد، الطميسي، عمودية، سواحل، أرياف باجدار، النجمة الحمراء، النوبة ميكلان في مديريتي زنجبار وخنفر.

وفي محافظة الضالع، أدت الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة التي هطلت الخميس الماضي، إلى أضرار بالغة في مخيم عسقة بمديرية الحشاء، حيث تسكن 60 أسرة نازحة.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك