مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 27 سبتمبر 2020 10:26 صباحاً

ncc   

تقرير يبحث في خطوات المحافظ لملس لانتشال عدن من وضعها الحالي والدفع بعجلة التنمية
شبوة.. المهندس عصام الهيسلان يتفقد العمل في خط الساحل بمديرية رضوم
قيادة إنتقالي احور يعزون رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي بوفاة نجل شقيقه الشاب البطل مالك الزبيدي
التحالف يُدمر منظومة دفاع جوي للحوثيين في صنعاء (فيديو)
احتفال عسكري بابين بمناسبة ذكرى ثورة 26 سبتمبر
غضب يمني عقب استهداف الحوثيين حفلاً في مأرب بصاروخ باليستي
هاردسك 2 تيرا بايت سوجيت مستعمل
حوارات

اختتام مهرجان يافع التراثي الشعبي

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 05:25 مساءً
يافع (عدن الغد) خاص :

المقدمة :

 

في عيد الأضحى المبارك من كل عام تنطلق احتفالات يافع التراثية الشعبية والتي تم الحفاظ عليها منذ الآلاف السنين ، على الرغم من محاربة معظم العادات بعد الاستقلال الأول ١٩٦٧م ، وبعد عام ١٩٩٠م تم استهداف مهرجانات يافع وبطريقة مدروسة وموجهه تحت شعارات دينية تهدف إلى طمس هوية ، وتراث يافع خاصة ، وشعب الجنوب عامة ، إلا أن مهرجانات يافع ظلت شامخة بشموخ جبالها لما يتمتع به رجالات يافع من وعي كبير في الحفاظ على الهوية ، والتاريخ ، والتراث ، إدراكا منهم أن أمة لا ماضي لها لا حاضر ولا مستقبل لها أيضا .

 

هذا وقد كانت تقام عدة احتفالات في يافع بعد الاستقلال ، وحرصت القيادات السياسية المتعاقبة منذ فجر الاستقلال على المشاركة فيها أو تكليف من ينوب عنها لما لها من رمزية خاصة إلا أن معظمها توقفت ، وخصوصا الاحتفالات الفرعية ، وظلت ثلاثة احتفالات كبيرة جامعة لكافة أبناء يافع ، والجنوب عامة إلى يومنا هذا وهي :

١-مهرجان الهجر .

٢-مهرجان الموسطة .

٣- مهرجان المفلحي .

 

*تقرير نايف المدوري .*

 

*الهجر بوابة الاحتفالات الشعبية .*

 

في تاسع عيد الاضحى المبارك من كل عام يقام مهرجان الهجر الكرنفالي الكبير في منطقة الهجر لبعوس وفي عامنا هذا تقاطرت الجماهير منذ الصباح الباكر ليوم السبت الموافق ٢٠٢٠/٨/٨م ومن مختلف مناطق ومديريات يافع والجنوب عامة ، وبمشاركة القيادات السياسية ممثلة باللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي ، والأستاذ فضل محمد الجعدي مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس ، والشيخ عبدالرب أحمد النقيب عضو هيئة رئاسة المجلس والوفد المرافق لهم ، حيث كانت الجماهير تتدفق أشبه بسيول بشرية رافعة معها صور الشهداء ، والقيادات السياسية ، مرددين الاهازيج الشعبية ، والزامل الشعرية .

 

هذا وقد وصلت الزوامل إلى منطقة الهجر تباعا منها زامل المأراء (المغرأ ) زامل ال منصور ، زامل الديوان ، زامل ال أحمد ، زامل بن صلاح ، وزوامل بقية المكاتب ، والمناطق تتقدمهم البراعة التي عادة ما تتكون من (١٤ الى ١٦ ) فردا يقومون بأدائها بطريقة فنية متناسقة على دقات الطبول ، وصوت المزامير ، وصولا إلى ساحة المهرجان ، ومن ثم يجيبون معلنين إنها برعتهم ، والزامل ، ويلتحقون بصفوف المشاهدين ، تاركين الفرصة للزوامل التي تليهم ، وهكذا تدخل جميع الزوامل بنفس الطريقة .

 

كما نأخذ هنا بعض الزوامل التي تم ترديدها في مهرجان هذا العام ، والتي تعتبر رسائل يوجهها الشعراء للقيادة السياسية ، وأخرى تعالج قضايا اجتماعية قال شاعر الديوان :

من عام ودعنا منير اليافعي

     بالغدر واستشهد مراسلنا نبيل

يهل القضاء والأمن قال المدعي

   نشتي الحقيقة تظهروها والدليل .

 

وآخر للديون يقول :

يا الانتقالي قد منحناك الثقة

  أطرح حجرت الحيد عا الساس الأكيد

شيد مباني صرح قمة شاهقة

  ولا تساوم قط في دم الشهيد .

 

وقال زامل آل بن صلاح :

قال الجنوبي عاد لي وجهت نظر

يا عيدروس أسمع ويسمع بن بريك

عا شا يعود الحق لهله ذي نشر

واعا حدى يدخل معانا به شريك.

 

وزامل القعيطي يقول :

قال القعيطي يارجال الصامدة

     يابن الجنوب حان تضميد الجراح.

روبي فزع من ريح صرصر عالية

  وأكبر مصيبة يرجع المحجر مباح.

 

وزامل أهل الحد يقول :

ياذي تبا الشهرة في أوقات النسم

خذها من الميدان وافواه الكناد.

 

وأن حد جهلنا في زمان العافية

لابد ما يحتاجنا عند الشداد .

 

 

هذا وقد ألقيت في الحفل عدد من الكلمات منها كلمة اللواء بن بريك ، وكلمة المناضل علي بن علي المطري رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بيافع ، وقصائد شعرية حماسية نالت استحسان الجماهير .

 

*المهرجان الثاني :*

 

*احتفالات الموسطة قلب يافع النابض .*

 

في عاشر عيد الاضحى المبارك من كل عام تدشن الموسطة احتفالاتها الشعبية حتى قال أحد الشعراء في هذا البيت الشعري القديم ( في عاشر العيد عاد الموسطة نشره ) أي بتدأت احتفالاتها الشعبية التراثية ، حيث كانت الموسطة قبل الاستقلال وما بعد الاستقلال تستمر احتفالاتها لأيام تقام فيها العديد من الرقصات الشعبية الجميلة التي تنتشر في عموم مناطق الموسطة .

 

صحفية فرنسية عندما زارت يافع في سبعينات القرن الماضي وشاهدت احتفالاتها الشعبية  علقت بالقول : أن ما شاهدته مهرجان كرنفالي كبير ، والفرق بينه وبين أوروبا أننا نشاهد هناك بتذكرة دخول ، بينما أنتم تشاهدونه هنا بالمجان . وهذا ليس بغريب ، فيافع أرض خصبة في الفنون الشعبية التراثية .

 

هذا وقد انطلقت زوامل المكاتب المشاركة في احتفال الموسطة لعامنا هذا في يوم الأحد الموافق ٢٠٢٠/٨/٩م وهي : زامل الرشيدي ، زامل السعدي ، زامل الحوثري ، زامل العيسائي ، وغيرها مرددين الاهازيج الشعبية ، والزوامل الشعرية ، تتقدمهم البراعة الذين يقومون بأداء البرعة على دقات الطبول ، وصوت المزامير ، رافعين بأيديهم السيوف الحميرية البتارة ، والجنابي ، التاريخية الأصيلة ، وصولا إلى ساحة بين المحاور ، المكان المحدد للاحتفالات العامة .

 

وسنأخذ عدد من الزوامل التي تم ترديدها في هذا الاحتفال هي :

 

زامل الحوثرة يقول :

قولي لهم ياذي الحصون النايفة

الحر ما يخضع لزنجبار القيود .

 

ما عاد نرضى بالسدس والناصفة

باريدها دولة كما كانت تعود .

 

زامل العيسائي يقول :

مني سلام الآف قال العيسائي

للشيخ عبدالرب ويبلغ بن بريك.

 

الآلاف ذي ضحت من أجل الوطن

يا يافع أحسب ماحد اتفضل عليك.

 

وزامل الرشيدي يقول :

قال الرشيدي رحبي يالموسطة

بكل من جانا بجانب بن بريك

 

ومطلبي واضح بحسب الخارطة

والحكم لي كامل ولا نقبل شريك .

 

كما ألقيت عدد من الكلمات منها كلمة الشيخ عبدالرب أحمد النقيب ، واللواء احمد سعيد بن بريك ، وقصائد شعرية حماسية .

 

*المهرجان الثالث :*

 

*احتفال المفلحي مسك ختام الاحتفالات الشعبية بيافع .*

 

يقام المهرجان الختامي بمنطقة القراعي بمديرية المفلحي يوم الحادي عشر من عيد الاضحى المبارك من كل عام حيث يشارك فيه كافة أبناء يافع ، والجنوب عامة ، رافعين صور الشهداء ، ومرددين الاهازيج الشعبية ، والزوامل الشعرية احياء لهذا الموروث الشعبي الممتد منذ الأزل .

 

وفي احتفالات هذا العام يوم الاثنين الموافق ٢٠٢٠/٨/١٠م تقاطرت الجماهير من مختلف مناطق المفلحي السليماني ، الجبل لعلي ، شيهج،  عثارة ، منغل وغيرها لتلتقي بالجماهير القادمة من مكاتب يافع الاخرى ، ومن المحافظات الجنوبية المجاورة ، ليشكلوا سيول من البشر تتقدمهم البراعة الذين يقومون بأدائها على دقات الطبول وأصوات المزامير وبأشكال متناسقة ، حاملين معهم السيوف الحميرية ، والجنابي،  والبنادق القديمة .

 

هذا وقد كان احتفال المفلحي متميزا كالعادة بمشاركة أشبال يافع بعرض كرنفالي أكثر من رائع بلباس المقاتل الحميري الأصيل مع الخوذ ، والسيوف ، والرماح ، والجنابي في رمزية لأولئك الابطال الذين دكوا حصون المذيخرة وصولا إلى صنعاء ، ليحكم ملكهم الحميري الأرض طولها بعرضها لما يقارب ٢٥ عاما .

 

كما ألقيت في الحفل عدد من الزوامل وهي زامل الأرض والذي يقول :

الأرض أرضي من زمن جدي وابي

والله وربي ما دخل فيها شريك

 

ومن زعل يزعل ويرضى من رضي

يابن الجنوبي لحدا يضحك عليك.

 

زامل مطلبي دولة يقول :

قال الجنوبي مطلبي دولة فقط

دولة حقيقية على الواقع تعود

 

هيهات يخضع شعبنا حل الوسط

يسمعني بن زايد ويسمع بن سعود .

 

زامل الحرية يقول :

بالحرية أقسمنا وكررنا القسم

نبقى جنودا أو رموزا لسلام

 

بعسي وحدي بالويتها معتمد

المفلحي يا حمد نقصها لعتماد.

 

كما ألقيت في الحفل كلمة للشيخ عبدالرب النقيب وعدد من القصائد الشعرية التي الهبت حماس الجماهير .

 

حضر الحفل :

السلطة المحلية بالمفلحي بقيادة المناضل عمار الحمدني المدير العام .

الشيخ المهندس جمال المفلحي شيخ مكتب المفلحي .

والقائد أبو همام قائد المقاومة الجنوبية .

والدكتور فضل الربيعي عضو الجمعية العمومية الجنوبية ورئيس مركز الدراسات والبحوث .

والمناضل الجريح سراج الجنوب أحد الابطال المرافقين للشهيد أبو اليمامة رحمه الله ، والذي فقد  بصره أثر ذلك الهجوم الغادر .

والأستاذة المناضلة أشتياق محمد سعد رئيسة دائرة المرأة بالمجلس الانتقالي .

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك