مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 06:39 صباحاً

ncc   

استعادة ثقة المجتمع في شركات ومحلات بيع وصيانة الجوالات بميثاق شرف واجراءات
افكر ولكن التردد يقتلني!!
حضرموت بين المحافظ ... وحكومة الفيد.
احياء أعياد الاحتلال على ارضكم
حان الوقت أن تصحو يافع (3)
حكامنا هم الأزمة وهم النكبة وهم من يشعلون نار الفتنة ؟
وحدة الصف وتصحيح المسار
ساحة حرة

عن سوق أسماك زنجبار أتحدث..!!

خالد عباد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 13 أغسطس 2020 03:15 مساءً

مديرية زنجبار التي تعتبر واجهة محافظة أبين وعاصمة لها لكن سوق أسماك هذه المديرية تعيش وضع مأساوي مؤلم.

فعند الدخول من البوابة الخلفية للسوق يصعب على المواطن المرور بسبب طفح مياه المجاري على البوابة الرئيسية التي أختلطت بالأتربة فأصبح منظر غير محبب ناهيك من أن قلب السوق التي يأتي إليه المواطنين من كل حذب وصوب لشراء الأسماك فتجد هذا السوق يمتلى ببقايا الأسماك دون وجود مكان مخصص لها مما تسببت بأنتشار الذباب والروائح الكريهة التي تزكم الأنوف مما يدفع بالمواطنين لشراء حاجاتهم بأقصى سرعة ومغادرة المكان لعدم تحمل الروائح الكريهة والمنظر البشع.


وكل هذه العوامل التي يعاني منها سوق الأسماك والمواطن بدرجة رئيسية لم تجد أذان صاغية من قبل السلطة المحلية بمديرية زنجبار التي لم تعير هذا الموضوع أي أهتمام ولم تعمل على حل المعضلة التي يعاني منها السوق المكلوم إلى جانب غياب صندوق النظافة وتحسين المدينة كما لاننسى المكتب الغائب الحاضر الهيئة العامة للمصائد السمكية.

فرسالة لكل المعنيين من سلطة زنجبار وصندوق النظافة ومكتب الأسماك بعيداً عن النقد كون هذا الموضوع متكرر ضعوا أيديكم بأيدي بعض وقواموا بدراسة خطة عمل لحل مشكلة سوق الأسماك من جذورها فهناك أستياء وأسع للتجاهل الحاصل لموضوع مهم كهذا.

والرحمة والمغفرة لمدير عام هيئة المصائد السمكية سابقاً طيب الذكر "محمد عوض القنبلة".



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك