مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 24 سبتمبر 2020 05:15 مساءً

ncc   

لست إخواني لكنهم إخواني
يمني بالمنفى
التعصب الأعمى
الى فاعلي الخير واصحاب الايادي البيضاء من ابناء يافع 
اطلاق جميع أسرى الحرب في اليمن بلا تمييز واجب انساني يصنع السلام
الأجهزة الأمنية بتعز لن تتهاون في ضبط كل المخلين بالأمن
الى أهل عدن ومحبيها
آراء واتجاهات

"لا يجوز لليمن أن تبقى دولة قوية"

اشرف بن العيني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 13 أغسطس 2020 07:28 مساءً

كل الدلائل التاريخية تؤكد أن العرب والمسلمين لم يكونوا في يوما ما أقوياء إلا وكانت اليمن في موقف القيادة والنصرة، وهذه النهضة التي يعيشها الغرب اليوم هي تستمد دستورها من دستور الحضارات العربية الإسلامية القديمة والذي كان لليمن الدور الأبرز ولا سيما في الجوانب النهضوية والعسكرية.

لا يجوز لبلد كاليمن أن يبقى مُستقر وهو يمتلك مُناخ وتضاريس متنوعة تدعّم الأراضي الزراعية الخصبة، ولا لهذه الأيادي العاملة وهذا المخزون البشري أن يستقر ويبتعد عن صراعات ليس له فيها ناقةً ولا جمل.

فخلال العقود الماضية عاشت معظم الدول العربية والإسلامية مرحلة من الاستقرار والتنمية "إلا اليمن"!؟..

ماذا لو نهض هذا البلد الذي يحمل في جوفهِ مخزون نفطي ومعدني يوازي مخزون كل دول الجوار مجتمعةً!، بالإضافة إلى مصادر المياه المتنوعة وتلك المواقع الطبيعية والسواحل التي تؤهله ليكون قبلة السياحة العالمية!، ماذا لو أصبح لدينا "دولة" تتحكم بمصير طاقة العالم التي تمر يومياً من باب المندب بمعدل 5% !؟..ماذا وماذا و و ...

أخيراً..

لا تغرنّكم ناطحات السحاب الزجاجية التي تشيّدها عمالة فلبينية وشرق آسيوية فهذه ليست مصدر قوة ولا دليل على نهضة.

أما اليمن إن كان في يوم من الأيام ضعيف فهو بسبب صراعات مسلحة مُفتعله ومع هذا له مواقف مشرفة ولن يسجل التاريخ عليه أنه أمتلك المال والاستقرار والبذخ وتخلى عن مبادئه تجاه العرب والمسلمين كما سيُسجل على غيره.

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
483200
[1] الامارات واسرائيل
علاء
الخميس 13 أغسطس 2020 09:01 مساءً
نحن مع العروبه كما قال احد الجعابره ولسنا مع تركيا فالعروبه عنده هي من حطت يدها اليوم مع اسرائيل عدوة العرب والمسلمين حتى بن بريك الذي حرم رفع اليدين اثنا الدعاء باعتباره بدعه الان يرفع يده مصفقا للراقصات بباريس العروبه بل واصبح يتكلم عن اسرائيل وكأنه يتكلم عن الجزائر او فلسطين فمن شرب من كاس الدراهم كمن اكل لحم خنزير لانخوه ولا اسلام دياثه في دياثه ويقولك شيخ شخشخوا شيخك

483200
[2] إنما هي أضغاث أحلام.. كذاك الذي يغني صائحاً (أنا يمني ...)
سعيد الحضرمي
الخميس 13 أغسطس 2020 10:32 مساءً
نعم، إنما هي أضغاث أحلام، كذاك الذي يغني صائحاً (أنا يمني ...)، فقال له صاحبه المخزن القات الذي يجلس جنبه (أسكت يا أخي بلاش فضائح).. يقول أخونا اليمني المنفوخ فخراً كاذباً (النهضة التي يعيشها الغرب اليوم هي تستمد دستورها من دستور الحضارات العربية الإسلامية القديمة ...)، ربما هذا فيه بعض الحقيقة، ولكن الإفتراء والكذب المفضوح، القول التالي (والذي كان لليمن الدور الأبرز ولا سيما في الجوانب النهضوية والعسكرية) ...

483200
[3] إستكمال ما سبق
سعيد الحضرمي
الخميس 13 أغسطس 2020 10:51 مساءً
فيا أخونا اليمني المنفوخ، أخبرنا عن دور اليمن الأبرز في الجوانب النهضوية والعسكرية، أم أنك تردد كلاماً (فنطازيا) ناتج عن الأوهام والخيالات التي يتصوّرها مخزنو القات، حيث لا دليل ولا برهان في التاريخ كله يثبت أن لليمن دور لا بارز ولا حتى مخفي في الجوانب النهضوية والعسكرية.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب،


شاركنا بتعليقك