مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 27 سبتمبر 2020 09:25 صباحاً

ncc   

هل دخلنا بالفعل في موجة وبائية ثانية؟
يا محافظنا.. قراركم بتوقيف إدارة ٢٢مايو شجاع لكنه خاطئ
في عتق تموت الامهات في رحلة بحث عن مشفى للعلاج 
صنعاء بين سبتمبرين.. بلد الهموم نحن هنا
26 سبتمبر كرامة شعب
ابين اصبحت وحدوية!!
‏صراع الحمائم و الصقور في المجلس الإنتقالي الجنوبي
ساحة حرة

إرادة السلاح أم إرادة الشارع

عمر محمد السليماني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 13 أغسطس 2020 08:38 مساءً

محافظة شبوة بجنوب اليمن من المحافظات ذات وزن كبير شعبي وقبلي وسياسي. قرر بعض أبناء المحافظة الخروج في مسيرات شعبية للتعبير عن دعمهم لبقاء المحافظ الحالي محمد بن عديو في منصبه.

سوف يستجيب أصحاب التوجهات الحزبية والقبلية، ويبقى دور حزب "الكنبة" هو المرجح متى ما ترك الكنبة وشارك.

انا شخصيا أدعم بقاء بن عديو في منصبه، ليس لأسباب حزبية ولا قبلية، إنما لأسباب واقعية، العمل والإنجاز وتحدي كل الظروف الصعبة. مع ذلك ادعم وبقوة حق المعارضين إن أرادوا الخروج في مظاهرة سلمية.

بل أطالب الفريقين المؤيدين والمعارضين لإبن عديو بتجميع تواقيع المواطنين بطريقة جادة وشفافة وموثقة، هذا اكثر وضوح وأثر من ما يسمى "مليونيات".

من الغباء والجهل أن نتقاتل لأجل بقاء أو رحيل شخص من منصبه. متى أدركنا هذا سوف نكون في الإتجاه الصحيح نحو الإستقرار والبناء والخروج من مأزق الحرب والفوضى والدمار.

الخلاصة والفائدة :

إرادة السلاح الذي بأيدي اليمنيين لم تعد إرادة وطنية يمنية. إرادة الشارع لازالت إرادة وطنية، حافظوا عليها بالمشاركة.

 قمة الوطنية أن تدافع عن حق المعارضين لك في التعبير عن رأيهم. الخيانة الحقيقية هي الإقصاء وفرض الرأي الواحد. الأولى تمثل السلم والنهضة، والأخيرة تمثل الفوضى والدمار.

هل أنت حقاً وطنيا؟



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك