مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 06:39 صباحاً

ncc   

د.بن دغر يعزي اللواء عيدروس قاسم الزبيدي بوفاة نجل أخيه
صاعقة رعدية تودي بحياة مواطن في وادي موزع بتعز
الحكم مراد عبدالوالي: لم أهدد بالقتل من حارس (الكاميرون) ولن نسمح بأن نقدم قربان للحسابات الضيقة
نقابة شركة النفط بعدن تدعو الموظفين للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية
التوجيه المعنوي بلواء الأماجد ينفي خبر إسقاط طائرة مسيرة من قبل أفراد اللواء وتكريم قائد اللواء لهم.
جمعية البركة النسوية تنفذ حملة نظافة وتعقيم لمدرسة الميثاق بمدينة الكود
مكتب التنسيق الطبي للقوات المشتركة بعدن.. عمل كبير وطموح أكبر
أخبار وتقارير

الدكتور معين عبدالملك يلتقي المجلس الانتقالي في مستهل المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة(Translated to English )

الخميس 13 أغسطس 2020 09:09 مساءً
الرياض (عدن الغد) سبأنت

التقى رئيس الحكومة المكلف الدكتور معين عبدالملك، اليوم، ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي، في مستهل بدء المشاورات مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، ووضع الخطوط العريضة لأولويات مهامها، في جوانب الإصلاحات وتوحيد الصف الوطني في معركته المصيرية لانهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة، وإنقاذ الاقتصاد وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة.

وجرى خلال اللقاء مناقشة أولويات الحكومة الجديدة والتركيز في تشكيلها على ذوي الكفاءات والخبرات المشهودة، واهمية ان تستوعب هذه الأولويات التحديات القائمة في الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية والخدمية والاقتصادية، في ضوء المستجدات والأزمات المركبة الراهنة، واهمية إجراء إصلاحات هادفة ومستدامة، وتجفيف منابع الفساد، وتفعيل مؤسسات الدولة للقيام بواجباتها تجاه المواطنين.

وأكد اللقاء أهمية استكمال مشاورات تشكيل الحكومة وفق المدة الزمنية المحددة في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وتنفيذ الشق العسكري والأمني وفق الجدول الزمني، والذي تم برعاية الاشقاء في المملكة العربية السعودية، في اطار جهودهم المستمرة لتقريب وجهات النظر والتركيز على معركة اليمن والعرب المصيرية في انهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في السلام والاستقرار والازدهار.

كما تم مناقشة الإجراءات الواجب تنفيذها للتعامل مع التحديات الاقتصادية الراهنة وفي مقدمتها وقف تدهور سعر صرف العملة الوطنية وانعكاسات ذلك على حياة ومعيشة المواطنين، وتصحيح جوانب الاختلالات، وضبط الإيرادات العامة، وكذا الوضع الإنساني ومواجهة جائحة كورونا، وتحسين الخدمات الأساسية.

ووضع الدكتور معين عبدالملك، ممثلي المجلس الانتقالي، امام صورة كاملة عن مجمل التحديات ورؤيته للتعامل معها وفق مبدأ الأولويات العاجلة والتي تراعي تحقيق إنجازات سريعة وملموسة تنعكس بشكل مباشر على تحسين معيشة المواطنين .. مؤكدا ان هذه المشاورات ليس الهدف منها فقط هي تشكيل الحكومة الجديدة بل رسم خططها واولوياتها بما يستجيب لتطلعات المواطنين الذين يعلقون امالا عريضة على بدء صفحة جديدة يشترك فيها الجميع دون اقصاء او تهميش.

من جانبهم، بارك ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي للدكتور معين عبدالملك، الثقة التي نالها وإعادة تكليفه من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لقيادة الحكومة الجديدة والحرص على ان تكون حكومة كفاءات فاعلة قادرة على القيام بمهامها.. معربين عن ثقتهم في قدرته على تجاوز التعقيدات الراهنة وتحقيق إنجازات ملموسة للمواطنين، وحرصهم على ان يكون أعضاء الحكومة من ذوي الكفاءات والخبرة.

 

The Prime Minister, Dr. Maeen Abdul-Malik, met today with representatives of the Southern Transitional Council, at the beginning of the start of consultations with the political components to form the new government, laying out the outlines for the priorities of their tasks, in aspects of reforms and unifying the national ranks in his fateful battle to end the Houthi coup, restore the state, save the economy and normalize the situation in the liberated provinces.

During the meeting, they discussed the priorities of the new government and focusing on its formation on those with the most qualified and experienced experts, and the importance of these priorities accommodating the existing challenges in the political, military, security, service and economic aspects, in light of the current developments and complex crises, the importance of conducting meaningful and sustainable reforms, drying up the sources of corruption, and activating institutions The state to carry out its duties towards citizens.

The meeting stressed the importance of completing the consultations to form the government according to the time period specified in the mechanism for accelerating the implementation of the Riyadh Agreement, and implementing the military and security part according to the timetable, which was sponsored by the brothers in the Kingdom of Saudi Arabia, as part of their continuous efforts to bridge the gap in views and focus on the fateful battle of Yemen and the Arabs in ending The Iranian-backed Houthi coup and achieving the aspirations of the Yemeni people for peace, stability and prosperity.

The measures to be implemented to deal with the current economic challenges, foremost of which are stopping the deterioration of the national currency exchange rate and its implications for the lives and livelihood of citizens, correcting aspects of imbalances, controlling public revenues, as well as the humanitarian situation and facing the Corona pandemic, and improving basic services were also discussed.

Dr. Muin Abdul-Malik, the representatives of the Transitional Council, presented a complete picture of all the challenges and his vision to deal with them in accordance with the principle of urgent priorities that take into account the achievement of rapid and tangible achievements that are directly reflected in improving the lives of citizens, stressing that these consultations are not only aimed at forming the new government. Draw up its plans and priorities in a way that responds to the aspirations of citizens who place broad hopes on starting a new page in which everyone will participate without exclusion or marginalization.

For their part, the representatives of the Southern Transitional Council congratulated Dr. Maeen Abdul-Malik for the confidence he obtained and his reassignment from His Excellency President Abd Rabbu Mansour Hadi, President of the Republic to lead the new government and ensure that an effective competencies government is able to carry out its tasks  expressing their confidence in his ability to overcome the current complexities. And to achieve tangible achievements for citizens, and their keenness to ensure that the members of the government have the competencies and experience.

ترجمة / صهيب وديع ابن عدن 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
483228
[1] عجيب !! يريدون أن يصلحوا الفساد بزعماء فاسدين
سعيد الحضرمي
الخميس 13 أغسطس 2020 09:43 مساءً
معم، يريدون أن يصلحوا الفساد بزعماء فاسدين !! ألم يكن هادي هو الذي عيّن الحكومات الفاسدة السابقة ؟! وألم يكن آخر رئيس وزراء فاسد هو معين غبدالملك ؟! هل تريدون أن تصلحوا الفساد بالفاسدين أنفسهم ؟! ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

483228
[2] البيان رقم (1) من الاخدام السياج للسابقيين [ رقم 1 مُحِق]
علي سنان القاضي
الخميس 13 أغسطس 2020 11:17 مساءً
لن يتم الا بالاخدام كونهم رجال ويشكلون 25% من السكان ولديهم عناصر مؤهلة والحياة تجارب والتجارب السابقة اثبتت فشل الجميع لستة عقود اذن قبادة وحكومة من الاخدام وهم ابناء الارض وافضل من الاخدام المستوردين من افريقيا واسيا ويتذرعون بالقبلية بالاضافة الى ملكاتهم الخاصة مليشيات ممارسة العنف ويستيطيعون اكتشاف اللصوص والمجرمين سريعاً للخبرة الطويلة !!! ولايخافون واعمارهم طويلة والدستور يخدمهم بمادة المساواة ونبذ الفرقة والطائفية وبدون هاني شاكر!!!!!!!!!!!

483228
[3] إلى "سعيد الحضرمي"من جمهورية الضالع
Baabad
الجمعة 14 أغسطس 2020 06:25 صباحاً
الاتفاق هو في الواقع استسلام للحكومة الشرعية. احتفظ مجلس الإرهاب الانتقالي بأحزمة وميليشيات مسلحة ، و الإمارات تزودهم باستمرار بأثقل وأحدث الأسلحة ، فيما مارست السعودية ضغوطاً بعد ضغوط على الرئيس هادي الذي أجبر على الموافقة. وهذه الاتفاقية شبيهة باتفاقية 22 مايو 1990 عندما كان الجيشان في جنوب وشمال اليمن منفصلين فعليًا ، كانوا في حالة حرب باستمرار.


شاركنا بتعليقك