مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 09:06 صباحاً

ncc   

ما مر يكفي
كلهم رائعون إلا...!
هل ستأتي نتيجة من الإنتظار ؟؟
رسالة رجاء الى كمال الحالمي
وجع نشاهد وفاء حيوان لمن عاش معه..!
اخرج عن صمتك ياهادي وطنك يعاني
شبوة الامس .. وشبوة اليوم هناك فرق
ساحة حرة

‏صراع الحمائم و الصقور في المجلس الإنتقالي الجنوبي

جمال لقم
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 26 سبتمبر 2020 10:06 مساءً

   منذ لحظات الإعلان عن تأسيس المجلس الإنتقالي الجنوبي ،  فقد تعرض لحملات مضادة سياسية و إعلامية ،  بل و مؤامرات كثيرة،  و كانت جميعها ممنهجة و ممولة من أطراف عدة ، داخلية و خارجية..

   و على الرغم من كل ذلك و حتى في اصعب الظروف الا ان جبهته ظلت صامدة سياسيا و إعلاميا و عسكريا ، هذا الصمود و الثبات يعود اساسا لوحدة الصف داخل المجلس الإنتقالي و التي لم يستطع احد النيل منها..

   كانت السعودية قد لاحظت ميولاً لقيادات نافذة في الشرعية ، نحو الإجندات و المصالح المتطابقة لدول قد تعتبر عدوة للتحالف  و أهدافه و سياساته ،  و لأن السعودية لا تستطيع التخلي عن الشرعية او إزاحتها بالكامل لإعتبارات أممية عدة ،  فقد عمدت إلى إبقاء الشرعية و لو شكلية للتغطية و المشروعية أمام الأمم المتحدة و المنظمات الدولية الحقوقية ، حيث تم إضعافها بتمزيقها و ضغوطاتها السياسية و العسكرية و الإقتصادية  و حتى لا تكون لها السيطرة الكاملة و النفوذ في المناطق المحررة.

  بمثل ذلك و حتى لا ينفرد المجلس الإنتقالي بأية قرارات فيما يخص الجنوب او المفاوضات النهائية ، عمدت السعودية إلى إضعافه عسكرياً و من ثم سياسياً ، فأوقفت دعم الإمارات لقواته ،   ثم دعمت حرب الشرعية ضده في شبوه ،  و من ثم اجبرته على إتفاق الرياض و فرقت قياداته بين ابوظبي و الرياض و عدن و بالتالي رغم المناورات التي حاول بها المجلس الإنتقالي لفك الوصاية السعودية الا انها جميعها فشلت و بات تحركه محصورا في مربعات محددة و تحت رقابتها.. كما إنها قامت بإذلاله للمطالبة برواتب قواته و دعمها و حصار المناطق التي يسيطر عليها إقتصادياً و خدمياً.

   لا شك انه خلال تلك الفترة و خلال سياسات السعودية و خطواتها تلك ،  كانت الجبهة الإنتقالية تتصدع سياسياً و عسكرياً و إعلامياً  لم يظهر للعلن ،  لكن عودة المحافظ لملس و تماشيه المطلق مع السياسة السعودية، قد فجرت ذلك الصراع ليظهر على السطح و علنياً.

   إعتكاف رئيس الجمعية العمومية ،  و فرملة تغريدات نائب رئيس المجلس هاني بن بريك ،  و التصريحات المسربة ليسران مقطري و تغريدات و منشورات الحنشي و كرامه و شطاره و العبيدي و غيرهم  في مقابل تحركات و تصريحات الوفد المفاوض في الرياض و منشورات العولقي و منصور و نزار هيثم و غيرهم .. فكل ذلك يدل على ان هناك صراع بين الصقور الموالين للإمارات و بين الحمائم الذين يتماشون سياسياً و إعلامياً مع الرياض و توجهات السفير السعودي.

   تعتبر إقالة و معاقبة الإعلامي احمد سعيد كرامه لمجرد منشور ينتقد فيه عمل السعودية لدليل واضح على إتساع الهوة بين الإنتقاليين و ان السعودية تعمل على تأجيج ذلك الصراع  وضرب وحدة الصف بينهم ليسهل لها السيطرة على القرار داخله..

   بين خطوات و عمل السعودية لإضعاف الشرعية و المجلس الإنتقالي وحدهم الجنوبيين من يخسر و يدفع الثمن... فجباري حر طليق و شلال و الميسري تحت الحصار و الإقامة الجبرية.. ناهيك عن إمثلة أخرى كثيرة وحدهم قاداتنا و شعبنا الجنوبي من يخسر في كل الأحوال.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
493509
[1] الغربان عندك حمائم القرود عندك صقور
علاء
الأحد 27 سبتمبر 2020 01:59 صباحاً
نسيت انك تتكلم عن ضوافع واتباعهم وتتكلم عنهم وكانهم بشر


شاركنا بتعليقك