مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 11:04 مساءً

ncc   

تغاريد غير مشفرة .. عن الجنوب والشمال !!
بطولات وهمية مكشوفة .
كنت في طريقي إلى
أما آن الأوان لإيقاف نزيف الدم الجنوبي في أبين ؟
غلاء المهور.. فتنة العصور
المذهبية واضعاف القبيلة أمام الحوثي
حتى الجنان يشتي عقل
ساحة حرة

المولد النبوي محطة للإنصاف والعدالة وانهاء الفساد

عبدالرحمن الزبيب
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 10:33 مساءً

يحتفل العالم الإسلامي بمولد النبي محمد عليه السلام الذي أرسله الله رحمة للعالمين ليس فقط للمسلمين بل للعالم بكل اديانه ومذاهبه دون تمييز ولا استثناء .

من حق أي شخص ان يحتفل ولكن ؟

الاحتفال العظيم بمولد نبي الرحمة الكريم بالاقتداء به في تصرفاته وأعماله واهمها التسامح والعفو عند المقدرة وانصاف المظلومين وتحقيق العدالة وانهاء الفساد .

المولد النبوي الشريف محطة هامة وحجة على المسلمين كافة بتعريف مجتمعاتنا وكذلك مجتمعات دول العالم الاخر بمن هو رسولنا الكريم محمد وأخلاقه الرفيعة النبيلة ولن يتحقق ذلك الا بتطبيق تلك الاخلاق في مجتمعاتنا وفي انفسنا وفي عائلاتنا وجيراننا مع الضعيف لنتكاتف معه ونحيمه من الأقوياء المستبدين مع الفقير لتغطية احتياجاته الإنسانية مع المنكسر المظلوم لنجبر كسره وننصفه ممن ظلمه كائن من كان بالتمييز ولا استثناء كما قيل في التراث الإسلامي انصر اخاك ظالماً او مظلوما قيل عرفنا كيف ننصفه مظلوماً فكيف ننصره ظلماً قيل تكف يده عن الأذى ) صدقت يا حبيبي يا رسول الله .

ابتسامة المظلومين في وطني بعد انصافهم هي اجمل إضاءة مشرقة في مولد النبي الرحيم .

من العيب استمرار الظلم دون توقيف ومن الخطير استمرار الفساد دون انهاء واستئصاله من جذوره والمولد النبوي الشريف فرصة لإحداث انعطافة كبيرة في مسار حياة مجتمعاتنا نحو وثبة وانطلاقة حقيقية نحو الامام نحو العدل والانصاف مشبع بالنزاهة والشفافية وخالي من عفن الفساد المعشعش في وطني .

المولد النبوي فرصة لتقطيع وتمزيق مبررات انتهاكات حقوق الانسان تحت أي مبرر فلامبرر لاستمرار انتهاكات حقوق الانسان واي شماعه يتم تعليق تلك الانتهاكات عليها يجب يتم تمزيقها ومواجهة الحقيقة .

نعم الحقيقة صعبة ولكن الأصعب الاستمرار في التيهان والمولد النبوي فرصة ومحطة للخروج من النفق المظلم وتوضيح الهدف وتصحيح كافة المسارات لتصل الى الهدف الجامع للجميع في دولة كريمة يعز فيها الانسان وتحترم كرامته الإنسانية ويضبط فيها الظالمين المستبدين دون تمييز ولا استثناء .

يجب ا ن نفكر بصوت مرتفع ونتكلم بصوت مرتفع ضد الظلم والفساد والاستبداد فهذه هي المدرسة الحقيقية لرسولنا الكريم الذي نحتفل بميلاده الشريف  

للأسف الشديد يحل علينا المولد النبوي الشريف لعامنا هذا 1441هـ والسجون ومراكز الاحتجاز تكتظ وتختنق بالسجناء والمحتجزين ضحايا تباطؤ أجهزة انفاذ القانون ومنظومة العدالة لذي تحولت الى مرتكبه لجرائم حجز حرية لتجاوزها اختصاصاتها وصلاحياتها القانونية في الاحتجاز زمنيا الذي حدد القانون فقط أربعة وعشرين ساعه صلاحيات كافة الأجهزة الأمنية واسبوع فقط للنيابة العامة وبما لا يتجاوز نصف الحد الأقصى للعقوبة المتهم فيها المحتجز للمحاكم بكافة درجاتها لو تم الالتزام بهذه الضوابط القانونية لخرج من السجون ومراكز  الاحتجاز اكثر من نصف المحتجزين ولو يضاف اليهم السجناء المعسرين الذي يوجب القانون الافراج عنهم بقوة القانون ستخلو السجون من نزلاؤها ولن يتبقى فيها الا من لم يكمل فترة العقوبة المحكوم بها عليه وستكون السجون ومراكز لاحتجاز شبه فارغة ومتاحة لاستقبال النزلاء الجدد من كبار هوامير الفساد و الظالمين المستبدين .

المولد النبوي الشريف فرصة لإعادة تقييم أداء كافة سلطات الدولية ( التشريعية – التنفيذية – القضائية ) ومعالجة سريعة وجذرية للاختلالات وتصحيح مسارها لتحقق هدف انشاؤها ومصالح الشعب العليا بعيداً عن المصالح الشخصية .

المولد النبوي الشريف فرصة لتوسيع اطار الحرية في مجتمعاتنا ليكون حدودها السماء ويتم إعادة فتح كافة وسائل الاعلام بكافة أنواعها دون قيد او شرط لان رسولنا الكريم كان اهم أهدافه تحرير البشر من العبودية والخضوع للبشر ولا يمكن تحقيق الحرية في مجتمع مغلق ومكتوم وممنوع من الخوض في أي تفاصيل عن حياته ومستقبله ودور مؤسسات الدولة في القيام بواجباتها القانونية لتحقيق مسائلة مجتمعية واسعه وشاملة تحطم الجدران الذي كانت ومازالت تفصل بين قيادة الدولة والشعب . 

وفي الأخير :

نتقدم لجميع البشر من مسلمين وغير مسلمين بمناسبة ميلاد خير البشر رسول الرحمة محمد عليه السلام الذي جاء كما ورد في القران الكريم رحمة للعالمين وليس فقط للمسلمين بل الجميع في هذا الكون .

ونؤكد باننا امام فرصة تاريخية لن تعوض ومحطة ايمانية لا تنضب ميلاد خير الورى رسولنا الكريم محمد بتطبيق اخلاقه من احسان وتسامح وعفو ومغفرة واستئصال الفساد من جذوره الخبيثة  وهذه هي الاعمدة التي تستند عليها الشعوب والإدارة .

يستوجب تحطيم كافة الأسطوانات المشروخة عن الفساد وانتهاكات حقوق الانسان وان يتم اتخاذ اجراءات عاجلة لبناء مدينة فاضلة مبنية على إدارة تحتذي بأخلاق رسولنا الكريم محمد عليه السلام .

ليس هناك صعوبة في تحقيق المدينة الفاضلة اذا وجدت إرادة حقيقية لتحقيقها في هذه المناسبة الجليلة كون المولد النبوي محطة للإنصاف والعدالة وانهاء الفساد .

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك