مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يناير 2021 01:44 مساءً

ncc   

غياب المحافظ
المخ الطائفي  كابوس المجتمع
ليعيش أطفالنا بسلام ، لا للإرهاب الحوثي !
المعينون اكاديميا بيــــــن الانتظار وخلق الأعـــذار
دكان شحاته
المدرسة اليمنية الحديثة بالقاهرة المصرية ومسيرة النجاح في التعليم عن بعد
بمنأى عن العدالة ، فأنه قضاء تعليمات سياسية 
ساحة حرة

تعز بين مظلومية الضعفاء وعبث القتلة

موسى المليكي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 04:31 مساءً

 

↙️مؤسف جداً عندما تعائش مجتمع يحب النفاق ويعشق التطبيل للفاسدين ويتجاهلون مظلومية الضعفاء ويقفون فى صف وعبث القتلة والمجرمين
وكثير من المواقف والأحداث والخلافات التى تحدث ويصعب حلها فى اوساط المجتمع اليمنى هوتجاهل المجتمع نفسه للحقيقة قدتكون من باب الإنتقام وتصفية حسابات مع الأخرين اواشياء اخرى لكن من المؤسف جداً السكوت تجاه مظلومية كل من تسفك دمائهم ظلماً وعدواناً فى وضح النهار
نتيجة غياب دولة العدالة والقانون وفشل سلطة الأمرالواقع المتحكمة و المهيمنة على القرار السياسي لحسابات ضيقة تصب فى مصلحتها بالتالى فلووجدالأمن و العدالة ولما وجدت دوافع الجريمةوالقتل والإغتيالات التى تنفذها عصابات مسلحة خارجه عن القانون مستغلة غياب وفشل الأجهزة الأمنية والعسكرية داخل مدينة تعز نتيجة تجاهل اسباب ودوافع الجريمة من قبل سلطة الأمرالواقع التى أصبحت شريك أساسى فى تفشى جرائم القتل والإغتيالات فمن
المؤسف ان نترك عصابة مسلحة تقتحم مستشفى وتنفذ جريمتها داخل المشفى وهو مكتض بالمرضى وبدون مراعات لمشاعرهم وتلوذ بالفرار وكان الأمر لم يحدث والله انه لامشهد مؤلم حينما نشاهد قتلة ينفذون جريمة قتل لاتختلف عن تصرفات واعمال داعش فى العراق من ناحية ملسلسل جرائم القتل والذبح والأعدام والإغتيالات بطرق مجردة و منافية للاخلاق والقيم الإنسانية ومخالفة لشرع الله الذى يحرم قتل النفس البشرية. أمرمؤسف أيضاً حنيما نشاهد تصرفات القتلة ومجرمى الحرب المحصنين بالجيش الوطنى تعبث بناو بسلاح الدولة وبتوجيهات من قيادات عسكرية وأمنيةو تحت مظلة الحكومة الشرعية للأسف الشديد.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك